الثلاثاء، 6 نوفمبر، 2012

عآدَ لِـ يَسألنِي









اليَومـ عآدَ لِـ يَسألنِي عَنْ إسْمِي
وعَنْ أسْرآرِ لذَةِ أبْجَدِيتَي
قآلَ لِي:
لِمَ كُلُ هَذا الإنْفِتآحْ
والمُصْطَلحآتِ النَآضِجَة ,العآرِية, الفآضِحة
ألآ تَخْشَينَ الوُلوجَ فِي قَعْرِ الهآوِية..!
قُلتُ له:
أنآ يآ سَيدِي لسْتُ بِـ أنْثى عَآدِية
أنآ عِنْوآنُ الغَضَبْ
والثَورَة على كُلِ قَيدٍ وعآدآتٍ عَشآئِرِية
أنآ لآ أكْتُبْ فَقَط كَلِمآتٍ نَثْرِية غَزَلِية,أو كِتآبآتٍ أدَبِية
,
إنِمآ أتآبِعُ حَرَكَة أصآبِعِي
التَي تَسْرُد قَصَصي الوآقِعِية
قآلَ لِي :
ولكِنْ ذآكَ وآقِعْ المَرأةِ العَرَبِية, الخآضِعة لمُجْتَمَعِ ذُكُورةٍ مَخْتونَة
ألآ تُدْرِكِينَ أنَكِ مَهمآ فَعَلتِ وتَمَرَدْتِ
لنْ تُغَيِرِي تِلكَ التَقآلِيدَ القَدَرِية الأبَدِية..!
قَلتُ له:
يآ سَيدِي
أنآ أنُوثة رَفَضَتْ أنْ تُوأدْ تَحْتَ نَصٍ وسَطْرٍ وقَضِية مُلحِدَة دُونِية
حِينَ أعَرِي حُروفِي ألبِسْهآ ثَوبْ الشَرَفْ والطُهْرْ وأجَمِلَهآ بِـ الشَفآفِية
فَـ لآ تَعْجَبْ مِنْ أنْثى مِثلِي,مُنْذُ أتَتْ إلى عَآلَمِكَ الغآضِبْ
ثآرَتْ تَمَرَدَتْ وطآلَبَتْ جَهْراً بِـ الحَرِية..
أنآ يآ سَيدِي لسْتُ كَـ بآقِي النِسآءْ
فَـ مآ يُمَيِزَنِي فَقَطْ ,أنِي أنثى إسْتِثْنآئِية..
 
 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق